الاثنين، 30 يوليو، 2012

لتمام الظهور ..لابُد من غياب


أدركت أخيراً أن بينى وبينك كما يقول نزار " علاقة حب صعبة " و كان علي أن اقاومها وأن أحتج عليها .. وعلي .. وعليك ، وأن أقف فى وجه التيار إلا يأخذنى نحوك بعد الآن ..



بينى وبينك حالة متأرجحة بين الحب واللاحب .. ومشاعر مختلطة بين الغيرة المشتغلة و اللامبالاة الباردة .. و تناقضات عجيبة لا تخدم أبدا مشاعر الحب ..




بينى وبينك رجل شرقى _ هو أنت _ تحاول أن تخفيه فتفشل .. وأنا امرأة لا يرضى عنها كثيراً رجل شرقى ، لأنى امرأة لا تعرف الخداع ولا المراوغة ولا تجيد الآعيب النساء وحيلهم لتوقعك فى شركها الأبدى ..



ولأنى أذا ارضيتك اليوم سوف يأتى يوما ً لا أعرفنى فأكرهك .. أو يأتى يوما ً تعرفنى فتكرهنى ..



وبينى وبينك امرأة آخرى ظهرت فى الأفق من جديد , وكنت أظن أنها لن تعود أبدا ً ، ولكنها عادت .. وأنا امرأة تحرقها نار الغيرة وأرفض أن اتشارك بك .. وأنا أمرأة ترفض أن تصبح طرفا ً فى نزاع بين امرأة آخرى للفوز بك ..



بينى وبينك الآن اشلاء حب .. وفتات ذكريات .. وبقايا حلم وسوف ارحل واترك كل شئ بين يديك لتقرر أنت .. أنا ؟ أم هى ؟ أم كلتانا لا نصلح لك ؟



ولأن " لتمام الظهور ..لابُد من غياب " **



سوف أرحل لأن أكتمال حضورى بداخلك .. يستلزم رحيلى عنك ..



ولأن التأكد من حبك بداخلى .. لا يكتمل إلا بغيابى عنك ..



ولأن التأكد من حبك لي .. أم لها .. اترك لك فرصة الأختيار ..






**لــِ جمال الغيطاني

الخميس، 26 يوليو، 2012

هو ينفع أقولك أنك وحشتنى ؟؟




هوأنا ينفع أقولك أنك وحشتنى ؟؟

هتقولى اشمعنى دلوقتى بتقوليها !!

هقولك وأنت من امتى قولتلهالى اصلا ً!!

وبعدين مش يمكن المرة دى الوحشة والحنين كسروا كبريائى بجد وقدرت اقولهالك !!

ويمكن لان غيابك دا وحشنى .. زى ما كنت بقولك مجرد وجودك بيجملنى ويحلينى !!

ويمكن لان البعاد بيعرفنا بقيمة اللى راحوا !!

وحشتنى ووحشنى ..

لونك الاسمر اللى شبه لونى .. وعينيك الجامدين اللى ياما قولتلك بخاف منهم علشان مبيعرفوش يضحكوا ! ولما ياما قولتلى بالعكس دول مبيعرفوش الضحكة الا معاكى ..

وحشتنى ووحشنى ..

الجرح القديم اللى فوق حاجبك الشمال .. لحيتك الخفيفة اللى ربتها وقولتلى انك كسلت تحلقها وانا كنت عارفة انك ربتها علشان قولتلك بحب الراجل الملتحى لما ظبطتنى ببص على الراجل الملتحى ومراته فى الترابيزة اللى قدامنا ..

وحشتنى ووحشنى ..

صوتك المبحوح وطريقتك وانت بتعطش حرف الجيم علشان تستفزنى .. تفاحة ادم اللى بارزة فى رقبتك واللى كل ما تشرب ولا تأكل تتحرك واقولك الرجالة عندهم تفاحة ادم وانت اللى عندك دى مش تفاحة دى بطيخة ..

وحشتنى ووحشنى ..

سكوتك ولما تسرح وتنسى انى جنبك .. ووحشنى حماستك فى كلامك وانت بتشوح بايديك الاتنين وانت بتكون مش عايز تخلص كلام ..


وحشتنى ووحشنى ..

كفوف ايديك الكبيرة اللى ايديا بتغرق فيها واقولك كل دى كفوف .. تقولى دى ايدين رجالة مش احسن من ايديكى اللى زى ايدين الاطفال ..

وحشتنى ووحشنى ..

عصبيتك وقسوتك لما تجرحنى وتخلينى اعيط لغاية لما اتفلق من العياط وبعدين تقولى خلاص ارتحتى كده .. ياريت بقى متعصبنيش تانى عشان اديكى شايفة عصبيتى وحشة ازاى ووراء كل دا حنية الدنيا كلها وانسى انك انت اللى غلطان اصلا ..

وحشتنى ووحشنى ..

لما تقولى انتى مبتمليش ؟ .. اقولك لا .. انت بتمل ؟ .. تقولى عمرى ما همل ..

وحاجات كتير وحشانى

لدرجة نسيت معاها انت اللى مشيت وسيبتنى .. ولا انا اللى مشيت وسيبتك .. ولا احنا الاتنين سيبنا بعض ؟؟

انا اللى مليت .. ولا انت مليت .. ولا احنا الاتنين ملينا مع بعض !!