الأحد، 18 أبريل، 2010

خجــــــــل .....من وحى الصورة + تحديث



صباح جديد يأتى ليس كباقى الصباحات

تتسابق أشعة الشمس للدخول إلى غرفتى

وتتسابق انت معاها فى ادخال نور الحب إلى قلبى

الشمس بجانب ابتسامتك الصباحية باهتة الضوء

شعورى بوجهك أمام عينى المغلقة أقوى من أشاعتها الصباحية

صباح الخير حبيبتى

هى بداية صباحى اللا اعتيادية

تيقظ أذنى على حبك قبل أن أفتح عينى

وأنما قلبى فهو دائما مفتوح على مصرعيه لك

يخيم الصمت بيننا للحظات

أتعجب أين تهرب منى الكلمات

لماذا أنا هكذا صامتة وكأنى بين يديك طفلة لا تجيد نطق الكلام

لا بل أنا امراة على يديك تتعلم أصول الغرام

أتذكر الماضى كيف كنت والآن ماذا اصبحت فى وجودك

اين أنا من قصص الأمس المنسوجة حولى

وكيف كانت كلماتى تأثر قلوب الأحباب

وكيف كانت ضحكتى الجريئة تسلب الألباب

انت الأن تغازلنى بالكلمات

ولا استطيع غير أن أرسم على وجهى ابتسامة خجولة

يصبح وجهى بلون التفاح الأحمر

واكتفى بمجرد النظر إليك لتفهم ما أعنى بدون كلام

فأنت ياسيدى


عملتنى كيف اتمثل معانى الحياء السامية

علمتنى كيف أولد من جديد وأًصبح فى مثل براءة الأطفال


تحديث
اسفة بجد انى مش قادرة اتابع المدونات الايام دى عندى شوية ابحاث وبالانجليزى وانا ماشاء الله فى الانجليزى يعنى
يدوب بفك الخط مشغولة شوية باذن الله اخلص منهم واهرجع اتابع قريب

السبت، 10 أبريل، 2010

المرأة عندما تكتب مذاكرتها


لست من القراء الدائمين لانيس منصور"عدو المرأة" حيث تمثل لدى اقتناع تام أنه لا يكتب إلا لينتقد المرأة أو ليقلل من شأنها .

الا اننى كثيراً ما تروادنى فكرة هل هذا الرجل متزوج ؟؟ بامرأة فى البيت ولديه منها اولاد ويعيشون جميعاً تحت سقف بيت واحد أم يعيشون فى ثكنة عسكرية وبينهم حروب طاحنة وتستمر الأفكار تتطاير برأسى حتى استقرت على أن ما يقوله عن المرأة إما بناءاً على تجربة شخصية له بالفعل أم أنه لم يعرف فعلا النساء على حق وأكتفى بالإستماع لحالات فردية

فليس كل النساء مثل نساء انيس منصور فى كتابته عنهم ولكن ليس معنى عدم اتفاقى معه فى بعض الأراء يجعلنى غير متفقة تماما ًعلى كل ما يكتبه ولكن هناك الكثير من الصحة فى كتاباته إلا أنها معممة بشكل ظالم على النساء جميعا ً

ولكن استوقفتنى "جملة المرأة عندما تكتب مذاكرتها فهىبعد ما تكون عن الحقيقة"

فأنا لست متفقة كليًا مع هذه العبارة فهى ليست صحيحة فى فى معظم الاوقات

وسوف اقيس على نفسى فأنا وبلا فخر عندما أشرع فى كتابة ما بداخلى حتى أصبح شخصية غريبة لا تسطيع كتمان ما بها من أسرار وأحاسيس أخرج كل ما فى بداخلى أمام أى إنسان كان من حظه العاثر أن يجالسنى ويستمع الى ما أقول

فالمرأة بطبيعتها كثيرة الكلام وبطبيعتها أيضاً لا تستطيع أن تكتم سر بداخلها لفترة طويلة فهى تعشق أفتضاح نفسها وغيرها ايضاً

فلماذا سوف تبتعد عن الحقيقة فى كتابة مذاكرتها أعطى المرأة قلم واوراق أو شخص ليستمع إليها وسوف ترى العجب العجاب من الأسرار وأدق التفاصيل فى حياتها اليومية وعن تجربة حقيقية اذا

توافر للمرأة من يتسمع إليها لا يمل ولا يكل شخص تثق به يتفهمها جيداً ولا يسئ فهمها سوف تجدها تتحدث بكل ما بداخلها لمن وثقت به

ولذلك هناك بعض الأمور التى تظل حبيسة بداخلنا لا يعرفها أحداً مطلقاً تستمر معانا حتى نصبح جثة هامدة مصيرها الى القبر لاننا لمن نجد من يتفهمنا جيداً

الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

اللهم اجعلني أحبك بقلبي كل

اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلى حبك....



اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب

وما زويت (منعت) عني مما أحب فاجعله فراغا لي فيما تحب...

اللهم اجعل حبك أحب إلي من الماء البارد على الظمأ ومن نفسي التي بين جنبي....

اللهم حببني إليك وإلى ملائكتك ورسلك وأنبيائك وعبادك الصالحين

واجعلني ممن يحبك ويحب ملائكتك ورسلك وأنبياءك وعبادك الصالحين.....

اللهم أحيي قلبي بحبك واجعلني لك كما تحب....

اللهم اجعلني أحبك بقلبي كله وأرضيك بجهدي كله....






اللهم اجعل حبي كله لك وسعيي كله في مرضاتك


معلش انا اسفة انى مرضيتش على تعليقات البوست اللى فات بس كنت تعبانة شوية